قصة شاب مهاجر قرر الاستقرار بالمغرب للاعتناء بوالدته وترك عمله وأسرته بباريس… أطلق حملة “آمري يا الواليدة”

0

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

لبيب شاب مهاجر ترك عمله وأبناءه رفقة والدتهم بباريس لإتمام دراستهم وقرر العودة إلى أرض الوطن واستقر بمدينة القصر الكبير للاعتناء بوالدته، بعدما كانت تعيش بمفردها، كما أطلق حملة “آمري يا الواليدة” لمساعدة الأشخاص المسنين الذين يعيشون العزلة.

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.