ايديولوجية المنطق الاداري للقنصليات المغربية بالمملكة الهولندية “مواقف”

0

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

تغطية استرسالية : رشيد بخوش

لا يمكن ان نغير التاريخ، ولكن ما يمكن هو ان نستنطق التاريخ، وتاريخ المغرب الدبلوماسي والسياسي والاداري غني عن كل اي تعريف، لكن لا ننسى الحاضر، ولا ننسى المجهودات الجبارة التي تقوم بها بعض السفارات المملكة الشريفة، وكذالك الامر ينطبق على بعض القنصليات، ولا يمكننا ان نستكين الى اية مجاملة، او محاباة، باي كان، لكن ما لمسناه، وما شهدناه، كاعلاميين، ومتتبعين، وكمهاجرين، رسميين نرى بالمملكة الهولندية العمل الجاد والديناميكي والقوي، والسلس لقنصليات المغرب الاربع بهولندا والمتمثلة بأمستردام، وروتردام، وأوتريخت، ودينبوش،لائي عملنا على فرد انضباط اداري، وحراك تواصلي، بهذه المؤسسات الرسمية، وقد ظهر هذا التصرف ضمن محور هذه الفلكية جليًا وذو بشرة وطنية ذات مغزى السياسي واجتماعي وحتى سيكولوجي، ابان الجائحة الكونية التي هزت العالم المتمثلة في جائحة كورونا.

حيث كانت المجهودات الجبارة ضاهرة ومعلنة عن حقيقة موقعها الوطني القوي والفاضل، رغم الامكانيات المادية والبشرية المتواضعة فقد استطاعت هذه القنصليات ان تحدث السبق في حماية كل ما يتعلق بجاليتنا المغربية بهذا البلد الاوروبي الصديق.

وحسب بحثنا دائما، والذي استمر طيلة فترة اتساع مناكب هذا الوباء، على ان القنصليات الاربعة بهولندا كانت من اجود القنصليات العربية والافريقية في ترتيب ومعالجة هذه الظاهرة باسلوب عالى وراقي، وبالطبع الفضل يرجع الى السادة القناصل العامون بالمملكة الهولندية والموظفون على اختلاف أسلاكهم الادارية بالمملكة.

نعم انا التوجيهات الملكية السامية كانت حاضرة في مكانها وزمانها، واذا ما رجعنا الى المعايير التي انبنت عليها معايير تيسير مختلف المساطير الادارية التي تخص جاليتنا هنا.

وحمدا لله طواقم التي اعتمد عليه المغرب ضمن القنصليات النشار الها تبعث على كل ارتياح، لينصر الله القائد المعظم جلالة الملك محمد السادس الدبلوماسي الاول للمغرب والحامي جاليته في قارات الدنيا الخمسة.

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.