صراخ وتهديد بالانتحار بعد الإفراج عن متهم باختلاس 60 مليارا في مشروع سكني وهمي”فيديو”!!

0

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

دخل مواطنون، صبيحة اليوم بالدار البيضاء، وسط الشارع العام، في موجة من الصراخ والهستيرية والتهديد بالانتحار، بعدما تم إطلاق سراح رئيس ودادية (نوفل الورادي) صاحبة مشروع “أتلانتيك بيتش” بالمنصورية ضواحي المحمدية، وذلك بعد أدائه كفالة مالية ضخمة.

ويظهر الفيديو عشرات النساء والرجال المعنيين بالقضية وهم في حالة من الغصب والغليان، وموجة من البكاء والصراخ، بل فيهم من أعلن أنه سيحرق نفسه احتجاجا على إطلاق سراح الرئيس. وأدلوا بالإعلانات الإشهارية التي كانت تسوقها الودادية عن المشروع الفخم الذي ذهب ضحيته المئات.

ويبلغ عدد ضحايا الودادية المذكورة ما يزيد عن 1200 شخص، ضمنهم 400 من المغاربة المقيمين بالخارج، سددوا ما يناهز 60 مليار سنتيم غير أنهم لم يمتلكوا مساكنهم.

وسبق للمحكمة الابتدائية لبنسليمان أن أدانت رئيس تعاونية هذا المشروع بالسجن 10 سنوات، مع حرمانه من حقوقه الوطنية والسياسية، بعد تورطه في عملية اختلاس مبلغ 25 مليار سنتيم، وعدم إتمام المشروع العقاري التعاوني لفائدة المنخرطين..

وقررت غرفة الجنايات بمحكمة الاستئناف بمدينة الدار البيضاء اليوم الأربعاء تمتيع رئيس الودادية بالسراح المؤقت مقابل كفالية مالية قدرت بحوالي 100 ألف درهم.

جدير بالذكر أن الورادي اعترف وسط المحكمة في آخر جلسات محاكمته بتأسيسه لعشر شركات (صورية) باسم سائقه الخاص، قبل أن يحول ملكيتها بالكامل في اسم والدته المسنة، ويمرر إلى هذه الشركات العديد من صفقات مشروع أتلانتيك بيتش، قصد التحايل على المنخرطين بشأن الصفقات التي يبرمها باسمهم.

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.