المملكة المغربية والولايات المتحدة الأمريكية ودولة إسرائيل

0

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

وفي إشارة إلى المحادثة الهاتفية التي أجراها جلالة الملك محمد السادس وفخامة الرئيس دونالد ترامب في 10 ديسمبر 2020، والتصريحات التاريخية التي أصدراها في اليوم نفسه، وفخامة رئيس وزراء دولة إسرائيل بنيامين نتنياهو، والتي أعلن فيها فتح عهد جديد في العلاقات بين المملكة المغربية ودولة إسرائيل،

وإذ يرحب بالفرصة التي أتيحت من خلال الجهود غير العادية والقيادة التي بذلتها الولايات المتحدة؛

وإذ يسلط الضوء على إعلان الولايات المتحدة الأمريكية بشأن “الاعتراف بسيادة المملكة المغربية على الصحراء الغربية”، الذي جاء فيه:

  • “تعترف الولايات المتحدة بسيادة المغرب على كامل إقليم الصحراء الغربية وتؤكد من جديد دعمها لاقتراح المغرب المتعلق بالحكم الذاتي الجاد والواقعي، باعتباره الأساس الوحيد لحل عادل ودائم للنزاع على إقليم الصحراء الغربية”.
  • “ولتيسير التقدم نحو تحقيق هذا الهدف، ستشجع الولايات المتحدة التنمية الاقتصادية والاجتماعية مع المغرب، بما في ذلك في إقليم الصحراء الغربية، وتحقيقا لهذه الغاية ستفتح قنصلية في إقليم الصحراء الغربية، في الداخلة، لتعزيز الفرص الاقتصادية والتجارية للمنطقة”.

وإذ يشير إلى الآراء المتبادلة، خلال الحوار نفسه بين جلالة الملك محمد السادس وفخامة الملك دونالد ترامب، حول الوضع الراهن في منطقة الشرق الأوسط الذي كرر فيه جلالة الملك موقف المملكة المغربية المتماسك والثابت وغير المتغيّر من القضية الفلسطينية، وكذلك الموقف المُعرب عنه بشأن أهمية الحفاظ على الوضع الخاص لمدينة القدس المقدسة بالنسبة إلى التوحيد الديني الثلاثة في جلالة الملك – منصب رئيس لجنة القدس؛

الاتفاقيات التي تم توقيعها بين المغرب واسرائيل وأمريكا (صور) - آشكاين

وإذ يدرك الدور التاريخي الذي يقوم به المغرب دائما في التقريب بين شعوب المنطقة وتعزيز السلام والاستقرار في الشرق الأوسط، وبالنظر إلى الروابط الخاصة التي تربط جلالته بالطائفة اليهودية المغربية التي تعيش في المغرب وفي جميع أنحاء العالم بما في ذلك إسرائيل،

وإذ يضع في اعتباره أن إقامة علاقات دبلوماسية سلمية وودية كاملة يخدم المصلحة المشتركة للبلدين، وسينهض بقضية السلام في المنطقة، ويحسن الأمن الإقليمي، ويفتح فرصا جديدة للمنطقة بأسرها؛

غليان داخل البيجيدي و قيادات تدعو إلى مؤتمر استثنائي! - الهجرة 24

وفي معرض التذكير بالمحادثة التي أجراها جلالة الملك محمد السادس وفخامة الملك دونالد ترامب، أكد جلالة الملك أن المملكة المغربية ودولة إسرائيل تعتزمان:

منح التراخيص للرحلات الجوية المباشرة بين المغرب وإسرائيل، بما في ذلك رحلات شركات الطيران الإسرائيلية والمغربية، فضلاً عن منح حقوق التحليق؛

  • استئناف الاتصالات الرسمية الكاملة بين النظراء الإسرائيليين والمغاربة وإقامة علاقات دبلوماسية وسلمية وودية كاملة على الفور؛
    :: تشجيع التعاون الثنائي الاقتصادي النشط والمبتكر؛
  • مواصلة التعاون في مجال التجارة؛ التمويل والاستثمار؛ الابتكار والتكنولوجيا؛ الطيران المدني؛ التأشيرات والخدمات القنصلية؛ السياحة؛ المياه، والزراعة، والأمن الغذائي؛ التنمية ؛ الطاقة والاتصالات السلكية واللاسلكية؛ (أ) والقطاعات الأخرى التي قد يتفق عليها؛
  • إعادة فتح مكتبي الاتصال في الرباط وتل أبيب.

وبناء على ما تقدم، تتفق المملكة المغربية والولايات المتحدة الأمريكية ودولة إسرائيل على ما يلي:

الالتزام بالاحترام الكامل للعناصر الواردة في هذا الإعلان، والترويج له والدفاع عنه؛
1 – يقرر أن ينفذ كل طرف التزاماته بالكامل ويحدد إجراءات أخرى قبل نهاية كانون الثاني/يناير؛
التصرف وفقا لذلك على المستويات الثنائية والإقليمية والمتعددة الأطراف.
1- اُنجز في الرباط، 22 ديسمبر 2020

عن مملكة الولايات المتحدة عن دولة إسرائيل
المغرب أمريكا

السيد سعد الدين العتماني، السيد جاريد كوشنر، السيد مئير بن شابات،
رئيس مستشار الحكومة لدى مستشار الرئيس لشؤون الأمن القومي ورئيس مجلس الأمن القومي

السيد ألون أوشبيز، المدير العام،
وزارة الخارجية

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.