نقطة نظام

0

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.


بعض الأخوة الجزائريين تمادوا كثيرا في تخوين المغرب و المغاربة لذلك يجب أن يعلم هؤلاء أن مواقف دولتهم اتجاه الصحراء المغربية و العمل على تقسيم بلادنا علانية و سرا أحد الأسباب الرئيسة في ما يجري الآن…
كيف لجار أن يعمل على تقسيم أرض جيرانه ويحشره في موقف يبتزه العدو خلاله مقابل قطعة من ارضه و في الأخير يتنمر عليه و يتهمه بالخيانة؟
إن العلاقات الدبلوماسية يمكن أن تقطع بجرة قلم لكن اقتطاع جزء من أراضي بلد والعمل على تفتيته لن ترجعه إلا الحروب الضارية في زمن الهوان العربي وسنرى في قادم الأيام قدرة النظام الجزائري وأنظمة أخرى على الصمود في وجه موجة التطبيع والابتزاز العاتية وكل من يتشدق الآن فعليه أن يقول ماذا قدمت دولته في مواجهة المساس بالوحدة الترابية للمغرب ولا أحد يعلم ما هي الخيارات التي كانت مطروحة في حال رفض هذا الابتزاز خاصة وقد رأينا قبيل أيام ما وقع من تدخل عسكري في منطقة الكركرات وطبول الحرب التي بدأت تدق هناك جعلت كل عاقل يضع يده على قلبه لأن الحروب معلوم ساعة بدايتها لكن نهايتها و عواقبها و نتائجها في علم الغيب.
فالمغاربة والشعوب العربية ضد التطبيع ومع الحق الفلسطيني لكن مستنقعات السياسة لا يعلمها إلا من وضع رجله فيها فلا داعي للتنمر و التخوين ولا تشرفني صداقة كل من يرى عكس هذا والسلام.

_ي_بنضريف

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.