هولندا… ”IND”صارمة جداً في تقييم طلبات اللجوء

0

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

تقول منظمة العفو الدولية إن دائرة الهجرة والتجنيس صارمة للغاية على طالبي اللجوء عندما يتعلق الأمر بإثبات هويتهم وجنسيتهم.

ونتيجة لذلك، ووفقاً لمنظمة الإغاثة، يمكن ترحيل الأشخاص إلى بلدان حيث يوجد خطر كبير لانتهاكات حقوق الإنسان.

ووفقاً لمنظمة العفو الدولية، فإن إدارة الأوضاع في الميدان القومي سريعة جداً في منح طالبي اللجوء “عيب الشك” عندما يتعلق الأمر بمصداقية الهوية والأصل. وإذا كانت الخدمة لا تصدق شخصاً ما، فإن طلب اللجوء المعني لم يعد يُقيَّم من حيث الجوهر، ولن تكون دائرة الـ IND مصرة أكثر من اللازم.

وقالت منظمة العفو الدولية إن “عملية الطرد ستستمر بعد ذلك، دون أن تختبر إدارة مكافحة الذناة ما إذا كانوا معرضين لخطر التعذيب أو المعاملة اللاإنسانية”. وتقول المنظمة إن عدم وجود مثل هذا الاختيار على النسب يتعارض مع الاتفاقية الأوروبية لحقوق الإنسان.

ووفقاً لمنظمة العفو الدولية، لا تتاح دائماً لطالبي اللجوء فرصة إحضار وثائق هويتهم عند مغادرتهم بلدهم الأصلي، وذلك مثلاً لأنهم اضطروا إلى الفرار أو فقدان أوراقهم في الطريق.

وتعتقد المفوضية السامية للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين أنه ينبغي بالتالي منح طالبي اللجوء “ميزة الشك” عند تقييم هويتهم وأصلهم.

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.