زهرة العطواني الهوية المغربيةوتفعيل الحضارة الوطنية بهولندا

0

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

متابعة رشيد بخوش

بمعنى آخر عرفت مدينة روتردام وجود ا جديدا بالنسبة للكيان المجتمعي المغربي الذي كان يعيش خلط العولمة السلبية لكن حذاقة ووطنية الثقافة المجتمعية لبعض الاشخاص العارفين بخبايا التحولات الجيلية كان لهم رأي آخر غير الاستكانة أو الانتظارية، وممن لهم هذه الميزة العريضة السيدة زهرة العطواني أحد قادة المبادرة الوطنية والتفعيلية للنهوض بالهوية المغربية وجعلها هوية ذات سيادة وليست هوية ارتزاق فكري، أو حضاري، أو ثقافي.

ومن خلال الزيارة الميدانية التي واكبها طاقمنا الاعلامي بمدينة روتردام بهولندا توضح من خلال مسح صحافي على ان المجهودات العريضة التي قامت بها السيدة زهرة العطواني تعتبر مجهودات قيادية سواء على المستوى التواصلي، او المستوى الدبلوماسية الموازية، او الاجتماعية من خلال ربط علاقات متعمقة ومتينة مع أطراف اجتماعية متعددة ومن مختلف الاجيال ، وكذلك من مختلف الطبقات الاجتماعية بين هولندا و الوطن.

كما أن المجهودات المشكورة للسيدة زهرة العطواني انكبت بالخصوص على الاشخاص الذين سقطوا تحت نيران الفقر والتهميش وقضايا الاسرة ، وغيرها ،واصبحوا يعانون.

نعم الوعي الوطني والقيم الدينية والخيرية كانت حاضرة وبقوة في كل التحركات والتنقلات التي كانت تقوم بها السيدة زهرة العطواني التي تنفق من مالها الخاص لأجل حضارة هوية بلدها المغرب العزيز، وما أحوج الجالية المغربية بهولندا لنساء قوية وغيورة ولها أكثر من ذراية عن مجتمعها.

وعاشت مثل هذه النساء زهرة العطواني منبثقة من فلسفة جلالة الملك محمد السادس أعزه الله.

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.