منذ انتشار فيروس كورونا في العالم بدأ يسود القلق على معظم مغاربة العالم المغتربين عن بلادهم حول كيف ستؤول إليه الأمور إذ إزدادت سوءًا

0

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.


مغاربة دول أوروبا الوسطى بالظبط في دولة بولندا التي تربطها علاقات متعددة مع المغرب من ناحية التبادلات التجارية و كذالك الاتفاقات الموقعة لتبادل الثقافات بين البلدين عاشوا بدورهم نوع من القلق رغم قلة عددهم إذ حسب الإحصاءات لا يتجاوز عددهم 2000 معظمهم من الطلبة عانو الأمرين جراء الأوضاع الصحية و اللوجستية إذ تم تسريح عدد كبير منهم من وظائفهم و توقف الدراسة كذالك إغلاق الخطوط الجوية ما زاد الوضع من سيئ إلى أسوأ.

السفارة المغربية في العاصمة البولندية وارسو أصبحت الملجأ الوحيد للمغاربة التي بدورها لم تبخل بتقديم المساعدة لازمة لإيجاد حلول للعالقين كتنظيم رحلات إستثنائية للعودة للمغرب بتنسيق مع وزارة الخارجية المغربية مما يعكس الروح الوطنية السائدة، لذا جل مغاربة العالم في انتظار موعد عودة الناس إلى حياتهم الطبيعية.


متابعة: سعد أيت سي علي

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.