مغاربيو أوروبا يسائلون الرئيس الجزائري الجديد السيد عبد المجيد تبون

0
Image processed by CodeCarvings Piczard ### FREE Community Edition ### on 2014-02-22 07:13:55Z | | •Û

لاأدري هل يعلم الرئيس المنتخب حجم المعاناة الأسر المغربية الجزائرية والدماء  المغربية التي سالت من أجل تحرير الجزائر،وأظنه يعلم الدعم الكبير الذي قدمه المرحومين محمد الخامس والحسن الثاني، لقيادة جبهة التحرير التي كانت تتدرب في الثكنات وجبال بني يسناسن؟ لماذا تريد تعميق الجراح، وتقطع الصلة بين مئات العائلات في المدن الحدودية التي تجمعهم مصاهرة وروابط الدين والدم؟ أكيد أنك تعلم الفرحة العارمة التي شعر بها الشعب المغربي بعد فوز الفريق الجزائري بكأس إفريقيا للأمم،لماذا تدفعنا، للنبش في الماضي و في الأخطاء القاتلة التي ارتكبها الرئيس الجزائري الراحل  الهواري بومدين في طرده ل 45ألف مواطن مغربي والكثير منهم متزوج بمواطنات جزائريات، لن ينسى هؤلاء الأيام السوداء عندما كنتم تجمعوهم في حافلات و ترموهم على الحدود، في مركز العقيد لطفي “جوج بغال” من الذي يجب عليه أن يعتذر للآخر؟ هل الذي قام بتهجير 45ألف عاشوا سنوات طويلة ومات آباؤهم في الثورة الجزائرية؟ أتدركون حجم الجريمة التي ارتكبتموها في حق عائلات فصلتم الرجل عن الزوجة و عمقتم الجراح؟ هل تفكرون في حجم المعاناة التي ارتكبتموها، نتكلم لأننا لدينا، أهل وأقارب في الجانب الآخر من الحدود لم نستطع زيارتهم منذ سنين طويلة، ومشتاقين لرؤيتهم وصلة الرحم معهم.

لماذا تقتلون الأمل فينا في طي صفحة الأحقاد، وإحياء أواصر المحبة، وتمتين العلاقات، عوض  ربط عودة العلاقات وبناء المغرب العربي باعتذار المغرب لفرضه التأشيرة بعد أحداث فندق إسني بمراكش، من الذي يجب عليه أن يعتذر للآخر أليس الذي طرد 45 ألف من الجزائر في ظروف صعبة جدا وكان ذلك في سنة 1975 وصادر ممتلكاتهم وفصل العديد من الأزواج عن بعضهم البعض.؟

من يعتذر للآخر أليس الذي مازال يؤجج الصراع في المنطقة ويؤلب الإنفصاليين ضد المغرب؟ من الذي يجب أن يعيد النظر في سياسته وفي علاقته مع الجيران باسم الدين والدم الذي يجمعنا؟ من الذي يجب عليه أن يفكر قبل أن يقرر في التحديات الإقتصادية الكبرى التي نواجهها جميعا؟ تصريحاتك سيادة الرئيس لاتخدم العلاقات التي تجمع الشعبين بتصريحاتكم تنهون أمل وحدة المغرب العربي وتقودون المنطقة لانزلاقات خطيرة بسبب السباق المحموم للتسلح، لا نريد العودة لجراح الماضي فكروا في الأجيال القادمة فإن ما يجمعنا أكثر مما يفرقنا وقد يتساءل البعض لماذا طرحنا بصيغة الجمع مجموعة من الأسئلة لأننا كمغاربيون نعيش وحدة في أوروبا ونتطلع جميعا لوحدة المغرب العربي وكذلك يجمعنا مذهب الإمام مالك والعقيدة الأشعرية

حيمري البشير كوبنهاكن الدنمارك

https://www.facebook.com/watchparty/438943250381444

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.