في الواجهة

قضايا الهجرة

من الفيسبوك

إشترك بالقناة

سياسة

مغاربة العالم

أخبار هولندا

الإقامة والجنسية

أخبار دولية

تابعونا على :

راديو الهجرة 24

كابوس كوفيد-19 الكورونا والهجرة

مهاجرون مغاربة يفرون من اسبانيا تفشي فيروس كورونا في اسبانيا دفع مهاجرين مغاربة للعودة إلى بلدهم بشكل غير قانوني، بمبالغ تتجاوز أضعاف المبالغ التي دفعوها في رحلة الذهاب إلى “الفردوس الأوروبي”، وسط قلق في المغرب من احتمال إصابة العائدين بفيروس كورونا.

ربما كان تصديق ذلك صعباً قبل تفشي فيروس كورونا، لكن يبدو أن الوباء قلب كل شيء رأساً على عقب، حتى اتجاه حركة الهجرة واللجوء. فقد بدأ مهاجرون بالعودة من أوروبا إلى إفريقيا، بسبب تداعيات تفشي فيروس كورونا.

ففي نهاية شهر مارس انطلق قاربان مطاطيان يحملان نحو 100 مهاجرا مغربيا عائدين من إسبانيا إلى بلدهم هرباً من تداعيات تفشي فيروس كورونا في إسبانيا، كما ذكرت صحيفة “الباييس” الإسبانية. وأضافت الصحيفة أن كل واحد من المهاجرين دفع نحو 5400 يورو لمهربي البشر، في رحلة “هجرة عكسية” أوصلت أولئك المهاجرين إلى مدينة العرائش المغربية. ويتجاوز مبلغ العودة هذا أضعاف المبلغ الذي يدفعه المهاجرون للمهربين عادة من أجل الوصول إلى “الفردوس الأوروبي”، والذي يتراوح- بحسب الصحيفة- بين 400 إلى 1000 يورو، لكن “الهجرة العكسية” للمهاجرين من أوروبا إلى إفريقيا نتيجة تفشي فيروس كورونا ليست سراً على المسؤولين الأوروبيين، فقد كشف تقرير داخلي للمفوضية الأوروبية، اطلعت عليه “الباييس” أن “مهربي البشر ينظمون رحلات للمهاجرين المغاربة غير النظاميين الهاربين من كوفيد-19 في الاتجاه المعاكس، أي من إسبانيا إلى المغرب”.

الدبلوماسية الجديدة